السبت، 26 سبتمبر، 2009

كيف تصبح متتامرا؟؟؟




كيف تصبح متتامراً؟
بص يابني أنت وهو وهوه لو نفسكم تبقوا متتامرين فهذه هي الطريقة الأسرع لكي يسجد لك الشباب:
أولا علبة جيل فيانسيه من أبو 6 جنيه وخلي أخوك الصغير يلعبلك في شعرك علشان ينفش وينعنش كده
ثانيا حظاظة منتنة من عند عم شعبان روشنة اللي في العتبة وعلى قكرة دي باتنين جنيه ونص ولو دفعك أكتر من كده يبقى حس فيك حسك التموري
ثالثا البس قميص أخوك الصغير وأوعى تنسى تقطع العشر زراير الفوقانين علشان السلسلة تبان





رابعا بطل تبعزق فلوسك على ناسيت تو وجيليت بلو وسيب دقنك للي خالقها
خامسا ألبس البنطلون اللي الشغالة عندكو عاملاه خيشة
سادسا لو كنت دخلت الجيش ألبس الحزام تاني بس ماتنساش تلمع التوكة عشان تزغلل عيون الموزز اللي طبعا هايتلمو عليك لما تسبلهم بعنيك المستخبية تحت حواجبك .. ولو كنت متهرب من الجيش أمرك لله أشتريلك واحد بس ماتشدهوش على وسطك علشان ماتضيعش قيمة النو ويست
سابعا وشفلك شبشب بصباع .. اسمع أغنية يابتاع الشباشب لنجم الچيل .. مرمي في أي مقلب زبالة كده وحطه في رجلك

ثامنا وبعدين تروح على أي أجزخانة جنب بيتكم وتجيبلك كام حقنة تستوستيرون يعملولك بالونتين في دراعاتك علشان الموزة تحس إنها ماشية مع هيركليز ولو بتخاف من الحقن يابيضة روح عند عم بلفة العجلاتي ينفخلك بربع جنيه ولو حبيت تشهيصه اديله خمسين قرش

اقعد بقى وانت منشكح باللوك التمورى ده ع الكورنيش وقابل يا سيدي ... موزز بقى ايه للصبح ... ابقى قابلني لو عرفت تتحرك من كتر التهزيئ




وطبعا بعد كده سعادتك تقعد على قناة مزيكا وخليك في حزب تمورة وحسك عينك تنضم لحزب عمورة واقعد فرتك فلوسك على مسجات من أم خمسة جنيه وعليك العوض يابني في كل حاجة


وبكده ياشباب الجيل نكون عملنا ثورة تمورية في البلد ولما تروح أي حفلة الناس هاتسجدلك زي كده بالظبط



على فكرة أنا مش بقول أن تامر حسني مش كويس بالعكس ده فنان بيقدم لون معين أنا بتكلم بس عن الناس الهايفة اللي أخدوه قدوة وعملوه نبي وبيقلدوه في كل حاجة وبعيب على الحاجات الغريبة اللي هوه بيعملها واللي مالهاش أي معنى. وعلشان محدش يتكلم أنا مش عمورية أنا بس بقول نعجب بفنان بس مانعبدهوش

الاثنين، 21 سبتمبر، 2009

كل سنة وأنتو طيبين ... يا أحلى مدونين



والله عاوزة أمشي جوه الحيط من كتر كثوفي منكم يا جدعان أنتو كلكم جيتو عيدتو عليا نفر نفر وأنا إيه مدياها تنفيض وكنس ومسح وخلاص
أنا آسفة ياجماعة أنا عارفة إني قصرت في حقكم بس بليز محدش يزعل مني بس والله ظروف العشرة الأواخر والعيد بقى غير إن في موضوع مهم قوي نفسي إنكم تدعولي إن ربنا يوفقني ويهديني للخير ويرضيني بيه
وعلى فكرة ميخو سينيور (على رأي دكتورة ستيتة بيشكركم كلكم وبيقولكم كل سنة وأنتو طيبين)
بجد أنا مش عارفة أقولكم إيه أنتو كنتم أول ناس أنا عاوزة أعيد عليهم قبل أي حد تاني وعلشان أصالحكم أنا هاشكركم نفر نفر واللي يسمع اسمه يرفع إيده (قصدي يقب بالكادبوري هازلنت)

أم مالك

دكتورة ستيتة ... مش عارفة بس نفسي أعرف

أستاذنا فشكول ... فشكووول دوت كوم

أستاذنا عمرو ... حبشتكانات فلسفية

ميخو ورنونا ... رحيق الحياة

رانيا البدري ... سبهللة

مي ... رحيق الورد

ديالا ... دموع الورد

صلاح ... مسدس صغير

بدراوي ... طعم البيوت

شيما ... الشعب لابد له من حكومة تشكمه

شوشو ... بينك دريمز

مروة ... مالقتلهاش عنوان

آيوشة ... تخاريف وأحاسيس آيوشة

سومة ... سومة كافيه

سومة ... سومة مجنونة في بلد عاقل

موناليز ... أمة الله

نور ... يبقا أنت اكيد في مصر
رحاب ... آبي بلانيت

أحمد الصباغ ...خالو أحمد الصباغ

طفلة محبة للرومانسية بس واقعية ... مش فارقة من اليابان أحدثكم

مهندس مصري بيحب مصر

نوراة ... نوارة فن الجمال

بسمة أنور... حكاياتي

يوسف ... إيديا في جيوبي

محمد ... ذا جيفينج ريفر

رانيا ... ليس فقيرا من يحب

حنين القلب

أحمد ... لاتشتاق

طوبة ذهب وطوبة فضة

بنوتة ... عالم بنوتة

عمرو فاروق ... شوية أحاسيس

المعلم محمد ... طعمية سخنة

جفرة ... كلاشينكوف

أحلام حقيقية

ليدي ... روح طفلة مش عايزة تكبر

مصطفى ... فك زنقة

المعتصم ... مش عارف

أسافور أناروز ... أحزان لاتنتهي

دموع القمر

سما ... استراحة أنوش

وكل الناس اللي ما كتبتش أساميهم بس هما أكيد ناس أنا بحبهم جدا جدا
كل سنة وأنتو طيبييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين

الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

عيد ميلاد ميخو

(كل سنة وأنت طيب ياميخو)



لا استنوا ماتروحوش هناك ده مش ميخو بتاعكم ده ميخو بتاع شوكولاتة وميخو الصغنون ده عيد ميلاد ميخو الأب
النهاردة يوم 15 سبتمبر ميخو حبيبي جه ونور الدنيا



ميخو حبيبي كان بياخدني كل يوم معاه النادي ويجيبلي إزازة شاني فاكرينه أيون هو أبو خمستاشر قرش ده ولما كنا نروح كان بيعشيني من إيده الحلوة وكان بيعملي أحلى طبق فول بطماطم في الدنيا وسندوتش الجبنة الرومي اللي أنا بحبها (آخر العنقود بقى ومدلعني) ولما كبرت شوية ودخلت المدرسة كان كل يوم يوصلني للباص بتاع المدرسة ويقولي أوعي تعيطي ياروقة (وده لحد النهاردة أكتر اسم دلع أنا بحبه) وكان كل يومين تلاتة كده كان ييجي ياخدني من المدرسة ويقعدني جنبه في العربية ويقعد يلاعبني ويجيبلي طبعا شوكولاتة وبعدين لما نروح كنا نقعد نتغدى وكان أحيانا بيأكلني هوه بنفسه وبعدين يوديني الكتاب علشان أحفظ قرآن ولما أرجع يقعد يذاكرلي ويحل معايا الواجب وكان دايما بيذاكرلي العربي والحساب وطبعا كان بيزعقلي ياما وبعد كده ينزل يروح يكمل شغله أو يقعد مع أصحابه في النادي وكان لازم ييجي حاطط لإيده ورا ضهره علشان كان لازم يجيبلي وهوه جاي باكو بسكويت رشا فاكرينه بتاع فؤاد خليل لما كان يطلع يقول أنا عايز رشا هاتولي رشا وبعدين نتعشا سوى وكنت لازم بعد كده أأنتخ على حجره ويروح ياحول الله شايلني ومدخلني أوضتي بس كنت دايما بستهبل وأروح أقوله أنا تعبانة يابابا زوري واجعني يابابا يقوم بكل حنية ياخدني في حضنه ويحكيلي حدوتة الديب وماكنش ياعيني يعرف غيرها وكان بيحكيهالي كل يوم وفاكرة لما كنت أحفظ سورة من القرآن كان لازم يجيبلي حاجة حلوة فاكرة يوم ماحفظت سورة الفيل اتصل بيا من المكتب وقالي حفظتي السورة وسمعتهاله بعدها قالي طب افتحي درج البوفيه تحتك وهتلاقي فيه حاجة حلوة كان جايبلي علبة ألوان فلوماستر علشان كان عارف إن دي أكتر حاجة بحبها



أكتر حاجة بقى بتفرحني دلوقتي أنه كان نفسه أبقى بيرفيكت في الإنجليزي والحمد لله دلوقتي بقيت مترجمة ومدربة إنجليزي كحكوحة على قدي كده بس على طول بيحب يفتخر بيا وبيسألني على طول على كلمات إنجليزي نفسه يعرفها وكمان كل يوم خميس يروح يجيبلي الأهرام ويكلي علشان أقوي لغتي



وأجمل حاجة بحبها فيه حنيته اللي مالهاش حدود يعني لما بيكون حد منا تعبان بيبقى هوه كمان تعبان وممكن يعيط عليه ولا لما أخرج واتأخر دقيقة عن معادي يقعد يرن عليا ويكلمني ولا لما أسافر أنا أو يسافر هوه بيبقى عصبي جدا ونفسه ماسافرش بأي طريقة علشان هيقلق عليا قوي ولما يزعلني بيبقى مش قادر يسيبني زعلانة وببقى صعبانة عليه قوي بصراحة عمري ماشفت حد في الدنيا دي في حنيته



أنا بس عاوزة أقوله أنا بحبك قوي يابابايا ياحبيبي وربنا يخليك ليا ويباركلي فيك وماتزعلش مني علشان أنا بزعلك كتير بس إنت عارفني مجنونة بس والله غلبانة خالص وبمووووووووت فيك
ممكن بقى كلكم تدعوله يخليه ويباركلي فيه وادعوا كمان لأبهاتكم

الخميس، 10 سبتمبر، 2009

ألف نيلة ونيلة

(مش عارفة ليه حسيت إني لازم أحط الصورة دي)

من كام يوم كده سمعت إن اليابان يعني مش الصومال ولاحاجة هتقفل المدارس علشان خايفين من أنفلونزا الخنازير وكمان عمان هتأجل الدراسة شوية لحد ماالناس تعرف راسها من رجليها
بعدها بخمس دقايق بس طب عليا سعادة الأستاذ الدكتور المهندس اللواء الوزير يسري الجمل وشكله كان واكل اكلة جامدة حبتين علشان العيار كان تقيل قوي المرة دي وطلع قالها كده ببجاحة ( الموسم الدراسي 2009 / 2010 هيبدأ في معاده يوم 26 سمتمبر) مش عارفة ليه حسيت إن بطني وجعاني كده ونفسي غامة عليا يعني اليابانيين اللي مابيفهموش جنب المصريين حاجة فهمو وهيقفلو المدارس وخايفين على البشر بتوعهم اللي مالهمش لازمة دول وإحنا نقول المدارس في معادها إحنا كده نبقى ماشيين بمبدأ التيتا في الننا والننا في التيتا يمكن علشان دي فرصة ذهبية للحكومة اللي دايما بتسعى لراحتنا انها تخلص منا ونموت موتة ربنا بقى بدل مايغرقو العبارات وياكلونا عيش مسرطن ويشربونا مية مجاري واهوه يحكمو شوية الشعب الباقي ده لو فاض يعني على رواقة ويوفروا اللي كانو بيصرفوه علينا
قلت يابت يا شوكولاتة استني اسمعي أكيد الحكومة الرشيدة بتاعت بكار عندها وجهة نظر تانية فسألت نفسي سؤال غبي كده وقلت طب ليه ياسعادة الوزير؟
رد ببلاهة كده وقال لأننا مسيطرين على المرض في مصر ( بأمارة 845 حالة اللي طلعو كلهم في 3 تشهر واقطع دراعي من لغلوغه لو ماكنش في صفرين ولاحاجة قدام الرقم ده وعلى فكرة مصر تعتبر من آخر الدول اللي ظهر فيها المرض وكان يوم 2 يونيو ) طب سؤال ضغنن كده بس محشور في زوري يكونش البعيد بقى وزير صحة وأهوه نبقى ضربنا حما... احم احم حمامتين بحجر نبقى خلصنا من وش السعد في الصحة ورحمنا التعليم شوية يعني بتوع منظمة الصحة العالمية كانو محششين لما أعلنو المرض وباء عالمي وأنه خرج عن السيطرة وأنهم متوقعين موت الملايين بسبب المرض ولما سألوه طيب إيه إجرائتكم لحماية الأطفال من المرض قال إحنا هنخصص فترات من الأسبوع الأول في الدراسة للتوعية بخطورة المرض بالإضافة إلى الاهتمام بالتهوية الجيدة والنظافة (موت ياحمار ده احنا دافنينه سوا) وطبعا قرر تخفيض الكثافة الطلابية بالفصول ل 100 طالب بس وهانعمل حجرة عزل في كل مدرسة علشان المدير لما ينعس يخش يعسل شوية

طب انا عندي اقتراح جه في دماغ أي واحد عبيط ليه مانلغيش المدارس السنة دي أو نأجلها للصيف ؟
وأهوه يبقى عندنا سنتين فراغ يونسو بعض بس لأ طبعا مش هاينفع علشان كده إحنا هنأخر دفعة العلماء اللي طالعة دي وهنسبب جزمة اقتصادية في بنوك سويسرا وهنموت المدرسين الخصوصين مشلولين

ولما سألو وزير الصحة عن ضرورة إغلاق المدارس قال إيه ياولاد ؟؟ إحنا لو قفلنا المدارس العيال هتلجأ للشوارع وده هيؤدي إلى انتشار المرض ده على اساس إن العيال كانو مستخبيين طول السنة ومقضينها مكتبات ومعسكرات ثكافية
وطالما الحكومة واخداها عند أنا من هذا المنزنق بنصح كل شاب وكل فيتاه لاتذهب الى الجامعة ولا للمدرسة يعني اللي اتعلمو اخدو ايه من العلام

(نموت نموت وتحيا الحكومة الإلكترونية)

في نهاية البوست أحب أقولكم نكتة تموت من الضحك

فيروس اتش وان إن وان بيعيش على العملات المعدنية لمدة أسبوووووووووعين

وسمعني سلام ماتزوقيني يا ماما قوام يا ماما ده عزرائيل جاي يشيلنا بالسلامة يا ماما

الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

اليهودية والصهيونية .... عملتان مختلفتان تماما


هل هي مجر د كلمات وأحاسيس نسجها الداعية الإسلامي الأستاذ عمرو خالد في برنامجه الرائع قصص القرآن في جزئه الثاني فاخرج لنا شخصية طالما طال نسيانها شخصية لم نضعها أبداً في حسباننا شخصية لانتذكرها مادامت كما يقول البعض لاتشغلنا وفي الحقيقة هي الشخصية التي غيرت شكل البشرية أم أنها رسالة لتعريف العالم أجمع بسمو وتسامح الديانة اليهودية

ويأتي برنامج قصص الأنبياء بجزءه الثاني هذا العام ليضع إطاراً جديداً يصنع من خلاله مفهموما رائعاً لشكل العلاقة بين العالم الغربي والمسلمين فلطالما كثرت النداءات لعمل حوار مع الغرب وعندما لم يقتنع الغرب برغبتنا في توضيح المفهوم الحقيقي للدين الإسلامي جاء هذا البرنامج ليوضح للغرب المغزى الحقيقي من الديانات السماوية أجمع وعلى رأسها اليهودية وهو التسامح والوحدانية لله الواحد فيخرج رجل من رموز المسلمين ليشرح كيف أن الله أحب نبي بني إسرائيل وكيف كان هذا النبي عظيما ليصل إلى مكانة كليم الله وحبيبه وكيف أن كلا من محمد وعيسى أحبا أخيهما موسى وكيف يقول سيد ولد آدم " لا تفضلوني على موسى " حتى لايدع مكانا للفتنة ويوضح الداعية الأستاذ عمرو خالد كيف أن أخلاق ورسالة موسى عليه أفضل الصلاة والسلام تناهضان العنصرية والإرهاب حيث تجلى هذا المعنى في موقف سيدنا موسى عندما قتل الرجل من حاشية فرعون وكيف كان ندمه لمجرد أن شعر أن هذا الرجل قد يكون مظلوماً ويتجلى معنى المعايشة والحب في زواج سيدنا موسى من إمرأة عربية

ويوضح الأستاذ عمرو خالد كيف كانت رائعة صفات هذا النبي حيث كان كارهاً للظلم محباً للضعفاء وكيف كان قوي البنية وكيف استغل قوة بنيته في نصرة المظلوم وكيف كان متسامحاً ومتعايشاً ومحباً للآخرين ومرناً ومؤمناً برسالته وفي الوقت ذاته يربط الأستاذ عمرو خالد بمنتهى الذكاء بين سيدنا محمد وسيدنا موسى عليهما افضل الصلاة والسلام ويؤكد على مبدأ حب واحترام جميع الأنبياء والرسل معتمداً على قوله تعالى في نهاية سورة البقرة :
"آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ"

أكثر ماجذبني في البرنامج قول الأستاذ عمرو خالد " يابني إسرائيل لم يكن نبيكم عنصرياً فمن أين أتيتم بكل هذه العنصرية " فأين انتم ياصهاينة اليوم من قوة موسى وأنتم تحتمون بأسلحتكم هل نسيتم نبيكم أين أنتم ياصهاينة اليوم من النبي صاحب رسالة الحق ورسالتكم ملؤها الباطل والظلم أين أنتم ياصهاينة اليوم من موسى محب الضعفاء وأنتم تستضعفون المسلمين أين أنتم من موسى محرر البشرية من ظلام الإستعباد وأنتم تطوقون العالم اليوم بأسوار من الظلم والسادية فلماذا خلطتم الحابل بالنابل وقضيتم على سمو رسالتكم وجعلتم من اليهودية ستاراً لكم

(تلعنون النازية وتعيشون بها)



(لن تتلوث ابداً اليهودية بالصهيونية)



(وشهد شاهد من أهلها)